Pozitif Yaşam Derneği » إنجاب الأطفال

إنجاب الأطفال

إن إنجاب أطفال أصحاء ليس حلماً للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. حتى لو كان الرجل أو المرأة أو كلاهما مصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، فإنه لا يزال بإمكانها إنجاب الأطفال. ولكن هناك قواعد ينبغي اتباعها واتخاذ التدابير التي تعتمد على إيجابية الزوجين خلال الحمل بالطفل. وإذا أخذت النساء المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية التدابير اللازمة، فإن خطر انتقال العدوى العمودي ينخفض إلى أقل من 0.5 في المائة.

تقنية غسل المني

لا تزال الطريقة الأسلم إداركاً للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية. المني والسائل المنوي هما شيئين مختلفين. فيروس نقص المناعة البشرية موجود في السائل المنوي ولكن ليس في الخلية المنوية. في تقنية غسل المني، يتم حقن خلايا الحيوانات المنوية الصحية والمأخوذة من رجل يعيش مع فيروس نقص المناعة البشرية في الرحم. الانتقال العمودي غير ممكن لأن الحيوانات المنوية نفسها لا تحوي الفيروس. إذا كان هناك مشكلة أخرى تمنع الحمل، قد تكون هناك حاجة مختلفة في أساليب الإخصاب المخبرية بدلاً من تقنية غسل المني.

الجماع بدون وقاية:

من المعروف أن العلاج الناجح المضاد للفيروسات القهقرية يقلل من خطر انتقال المرض. ويعتبر علاج فيروس نقص المناعة البشرية وسيلة وقائية فعالة للحمل بالجماع بدون وقاية في حال:

– يتم استخدام علاج مضاد الفيروسات القهقرية الفعال.

– الحمل الفيروسي في مستوى لا يمكن كشفه لمدة ستة أشهر.

– لا يوجد مرض آخر ينتقل عن طريق الجنس.

– الجماع بدون وقاية يجب أن يكون فقط في فترة الإباضة.

وقد ذكر في دليل التخصيب لمنظمة(NICE)لعام 2013، أنه عوضاً عن تقنية غسل المني، ويمكن ضمان الحمل مع الجماع بدون وقاية. ومع ذلك يجب عليك استخدام هذه الطريقة من خلال استشارة الطبيب ومناقشة المخاطر المحتملة مع شريكك، بالرغم من تخفيض المخاطر إلى الحد الأدنى، لا ينصح باستخدام هذا الأسلوب دون استشارة الطبيب.

الإعداد(PreP)

استخدام الشريك السلبي للعلاج المضاد للفيروسات القهقرية القصير الأجل لدى الأزواج الذين يرعبون بالحمل عن طريق ممارسة الجنس بدون وقاية يهدف إلى نفس العلاج الوقائي قبل التعرض للفيروس. لا ينصح استخدام (PreP) وممارسة الجنس بدون وقاية بدون فحوصات الطبيب.

وقد تحتاج النساء المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية إلى تغيير أدويتهن عند الحمل. وسيستمرعلاج الإصابة بالأدوية المضادة للفيروسات القهقرية التي لا تؤثر على الحمل.

حتى وقت قريب كان يوصى بالولادة القيصرية لجميع النساء المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية، ولكن الآن بعض الإرشادات تنص على أن النساء اللواتي يخضعن للعلاج، ومستوى الحمل الفيروسي لديهن لا يمكن كشفه، يمكن أن يلدن ولادة طبيعية.

سوف يحصل طفلك على العلاج بعد الولادة لمدة 4-6 أسابيع. عادة يمكن الحصول على هذا الدواء من الصيدليات، ولكن في حالة الطوارئ بسبب عدم العثور عليه في الصيدليات المحلية أو المستودعات الصيدلانية، يمكن لطبيبك تقديمه من مكتب الأمراض المعدية التابع لوزارة الصحة العامة. يتم تخزين هذه الأدوية في بعض مراكز وزارة الصحة لاستخدامها في حالات الطوارئ، ونقلها إلى المدينة التي تحتاجها.