Pozitif Yaşam Derneği » الزواج

الزواج

في هذه الأيام يكتشف الكثير من الأشخاص إصابتهم بفيروس نقص المناعة البشرية عندما يخضعون لفحص كشف هذا الفيروس والمطلوب في إجراءات الزواج. بالرغم من أن التشخيص في هذه الخطوة الأولى وصولاُ إلى الزواج يؤثر بشكل كبير على الأزواج، فإنه ليس وضعاً لا يمكن السيطرة عليه. أولاً وقبل كل شيء، في حال كان زوجك/زوجتك تستطيع الوصول إلى نتائج الاختبار، يجب عليك استشارة المراكز التي تقدم الاستشارة، واستقاء المعلومات من خلال المصادر الصحيحة. إن مرض فيروس نقص المناعة البشرية ليس عقبة قانونية أمام الزواج. إذا كان الطبيب في المركز الذي استشرت يقول خلاف ذلك، اتصل بجمعيتنا على الفور. ولا يشكل الزواج والحياة العائلية والاتصال الجنسي الذي يشكل جزءاً من الزواج خطراً على صحة زوجتك. ما يهم هو أنه تم تشخيصك ووصولك إلى العلاج. طالما أنك تأخذ العلاج، سيكون لديك حياة صحية والاستمرار بالزواج مثل الأشخاص الذين لا يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية. معظم الناس يقررون الزواج من أجل إنجاب الأطفال. تذكر أن العيش مع فيروس نقص المناعة البشرية لا يمنعك من إنجاب الأطفال.

إذا اكتشفت إصابتك بفيروس نقص المناعة البشرية في فحص ما قبل الزواج، يجب عليك الذهاب أنت وزوجك/زوجتك إلى المركز معاً، حيث قدمت طلباً للحصول على التقرير بناءً على اختبار التحقق، وشرح الوضع لزوجك/ زوجتك يكون عند الحصول على موافقة تفيد بأنه/ها على علم بحالتك الصحية ويقبل/تقبل الزواج بموافقته/ها الخاصة، سيتم إعداد تقرير صحتك باستثناء حالة الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية من قبل الطبيب. إذا رفض طبيبك إعداد التقرير الصحي أو استبعاد حالة الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، يمكنك الحصول على الدعم من خلال الاتصال بالجمعية، أو مباشرة بمكتب فرع الأمراض المعدية التابع لوزارة الصحة العامة المحلية. لا يحق لطبيبك رفض إعداد التقرير. إذا كنت قد اكتشفت العدوى أثناء زواجك، عليك أولاً الحصول على المعلومات، ثم أخبر زوجك/زوجتك عن العدوى. إذا كان لديك اتصال جنسي غير محمي معه/ها قبل التشخيص، يجب فحصه/ها من أجل فيروس نقص المناعة البشرية خلال الأوقات المناسبة بعد الجماع الأخير. قد لا يكون قد تم نقل الفيروس إلى زوجك/زوجتك حتى ولو كان آخر جماع لكما دون وقاية. بعد أول نتيجة مشبوهة، يجب عليك استخدام الواقي الذكري بشكل حتمي خلال جميع ممارساتك الجنسية المستقبلية.

إذا تم تشخيصك خلال فترة الرضاعة عند زوجتك، وكنتما قد مارستما الجنس بعد الولادة، يجب أن تستشير الطبيب دون انتظار من أجل الوقت المضاد لفيروس نقص المناعة البشرية لفحص الحمل الفيروسي. إذا كانت نتيجة زوجتك إيجابية، قد يطلب منها الطبيب التوقف عن الرضاعة الطبيعية فوراً وبدء العلاج الوقائي للطفل. على الرغم من أنك ستكون في حالة صدمة التشخيص بفيروس نقص المناعة البشرية، تذكر أن زوجك/زوجتك الذي/التي تم تشخيصه/ها أثناء الزواج يعاني/تعاني أيضاً من صدمات نفسية ويحتاج/تحتاج إلى الدعم. سيكون من المفيد لكليكما إذا ما اتصلتما بالطبيب وجمعيتنا معاً للحصول على المعلومات. زوجك/زوجتك قد يستمر/تستمر على الرغبة في إنهاء الزواج على الرغم من كل الدعم والمعلومات التي تلقوها بعد اكتشاف العدوى أثناء الزواج. وفي هذه الحالة، لا يمكن اعتبار فيروس نقص المناعة البشرية لوحده سبباً للطلاق. في حالة الإصابة من خلال الجنس خارج نطاق الزواج، زوجك/زوجتك يمكن أن يقاضيك/تقاضيك فقط للطلاق على أساس “الجنس خارج نطاق الزواج”. إذا تم ذكر العدوى في المحكمة، يمكنك طلب عقد جلسات المحكمة دون حضور أطراف ثالثة وفقا لقرار المحكمة الدستورية ذات الصلة.

وأخيراً، نود أن نذكر شيئا عن العشيقات/ العشيقون، والخاطبين/ الخطيبات والأزواج الذين لا يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية؛ نحن نعلم أنكم بحالة من القلق والحيرة حول معرفة الحالة الصحية لشريكك. الآن يرجى أخذ نفس عميق والاسترخاء.  شريكك يحتاج إلى دعمك أكثر من أي وقت مضى. فيروس نقص المناعة البشرية ليست قوياً كي يلقي ظلالاً على المستقبل الوردي والسعيد الذي طالما حلمت به. وسيظل شريكك شخصاً سليماً وشريكاً لك كما كان من قبل. لم تخسر أحلامك. فيروس نقص المناعة البشرية لا يمكن أن يؤذي حبك. ولا تسمح له بالقيام بذلك.