Pozitif Yaşam Derneği » الوقاية

الوقاية

على الرغم من ذكر هذا الموضوع في فقرة انتقال فيروس نقص المناعة البشرية، فإن الوقاية من عدوى الفيروس هي القضية الأولى التي تتطلب معالجة خاصة.

مخالطة أشخاص مصابين بالفيروس لا يعني أنه سينتقل. بإمكانك حماية نفسك من العدوى عن طريق اتباعاحتياطاتبسيطة جداً. في الحقيقةومع هذه الاحتياطات، يمكنك ممارسة الجنس مع شخص يعيش مع فيروس نقص المناعة البشرية، والزواج وحتى إنجاب أطفال..

الواقي الذكري هو شيء حتمي يجب استعماله خلال جميع الأنشطة الجنسية لمنع انتقال فيروس نقص المناعة البشرية عن طريق السوائل الجنسية. جميع الواقيات الذكرية المصنوعة من اللاتكس والبولي يوريثان كافية لمنع انتقال الفيروس. ولضمان الحماية الكاملة، يجب وضع الواقي الذكري قبل الجماع، ولا ينبغي ممارسة الجنس الشرجي أو المهبلي بدون وقاية. وينبغي استبدال الواقي الذكري حسب مدة الجماع. وينبغي استخدام المواد المزلقة ذات الطبيعة المائية خاصة أثناء ممارسة الجنس الشرجي لمنع تمزق الواقي الذكري. لا ینبغي استخدام المواد التي تعتمد علی النفط مثل الفازلين، أو زیت الأطفال، أو مستحضرات اليدين أو الجسم کمادةمزلقة مع الواقي الذكي. استخدام واقيينبنفس الوقت لضمان المزيد من الحماية ليس أمراً صحيحاً، لأن أكثر من واق واحد يزيد من الإيلاج، مما يسبب تمزق الواقي.

على الرغم من أنها ليست طريقة حماية مباشرة من تلقاء نفسها، فإن الزواج الأحادي هو عامل يقلل من احتمال الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. وبما أن آلية التحكم قد تضغفتحت تأثير أي مادة (مثل المنشطات والمخدرات والكحول)، مما قد يسبب الميل إلى التخلي عن عادات الحماية الخاصة بك. في مثل هذه الحالة، يمكنك تجنب الأنشطة الجنسية.

إذا كنت تتعاطى المخدرات عن طريق الحقن الوريدي، استخدم دائماً حقنة معقمة ونظيفة. يجب ألا تستخدم حقنة شخص آخر، بغض النظر عن مدى ثقتك وقربك منه.

إذا كنت أنت أو أحد اقاربك بحاجة إلى نقلدم أو منتجات الدم، يجب أخذها حصرياً عن طريقكيزيلاي(الهلال الأحمر التركي) كي تتجنب استخدام منتجات الدم الغيرمفحوصة. إذا كان لديك تشققات في الجلد أو جروح مفتوحة، تجنب الاتصال مع دم شخص آخر (على سبيل المثال، من أجل أن يصبحوا إخوة الدم).