Pozitif Yaşam Derneği » الأدوية المستخدمة في علاج العدوى بفيروس العوز المناعي البشري

الأدوية المستخدمة في علاج العدوى بفيروس العوز المناعي البشري

في علاج فيروس نقص المناعة البشرية، لا يوجد علاج أو دواء يمكن أن يقضي تماماًعلى الفيروس حتى الآن. منذ اكتشاف الأدوية الأولى، والوظيفة الفعلية للعلاج هو منع الفيروس من التكاثر في الجسم. وتصنف الأدوية المستخدمة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية في عدة مجموعات على أساس خطوات معينة لتكاثر الفيروس:

1 – نوكليوزيد والنوكليوتيد التناظرية المضادة للأنزيمات المنتسخة العكسية NRTI
هذه هي أول الأدوية التي اخترعت في علاج الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. فهي تمنع فيروس نقص المناعة البشرية من التكاثر الذاتي عن طريق إنتاج الحمض النووي من المادة الوراثيةRNA  الخاصة بها.

 

2- مضادات الأنزيمات المنتسخة العكسية الغير نيوكليوزيديةNNRTI:

هذه الأدوية تمنع تكاثر الفيروس تماماً مثل أدوية الNRTI.

 

3-مثبطات البروتيناز PI:
بدأ استخدام هذه الأدوية في عام 1996. وهي أقوى الأدوية في علاج فيروس نقص المناعة البشرية. وهي تمنع الفيروسات المتكاثرة من الخروج من الخلية. وبعبارة أخرى، فإنها تمنع حدوث فيروسات جديدة. يجب أن تستخدم مع دواء آخر من مجموعة NRTI / NNRTI.


4 – مثبطات الإندماج بالمادة الوراثية:
وهي تمنع الفيروس من التكاثر الذاتي عن طريق تدمير الانزيم الذي يتيح للفيروس التوطن في نواة الخلية CD4والتكاثر.

 

5 – مثبطات الإندماج FI
أنها تمنع الفيروس من التشبث بالخلية CD4.

 

6 – مثبطات المستقبلات المساعدة:
يمنع الفيروس من التشبث بخلايا الـ CD4 عن طريق منع المستقبلات التي تساعد على تشبث الفيروس.
وفي تركيا تستخدم مجموعات الأدوية من NRTIوNNRTI و PIوIntegrase. ويشمل علاج فيروس نقص المناعة البشرية مجموعة من أكثر من دواء واحد من هذه المجموعات. ولكن في السنوات الأخيرة، بدأ في تركيا استخدام الوصفة التي تعتمد على تناول حبة واحدة، وتجمع هذه الحبة أكثر من دواء بحيث يتم تناولها كل 24 ساعة وهو أمر ضروري.