تم تشخيصي حديثاً

إذا علمت أن نتيجة فحصك كانت إيجابية، ولا تعرف ماذا تفعل؟ أو تحاول التعامل مع السيناريوهات الكارثية التي تدور في رأسك أثناء محاولة معرفة ما يحدث؟ قد تواجه صدمة عاطفية، القلق الشديد والذعر. طن من الأفكار مثل أن تكون قد نقلت الفيروس للآخرين، والموت، وقد يعلم الجميع ما حصل. حاول تهدئة أعصابك، خذ نفساً عميقاً وساعد جسمك على الاسترخاء. لأننا هنا، نحن معك. من الطبيعي أن تقلق كثيرا إذا حدث ذلك لك بشكل غير متوقع ومن خارج نطاق سيطرتك، وإذا بدا المستقبل غامضاً. قد يكون قد تركك مع علامة استفهام كبيرة بحاجة إلى إجابات. وإذا لم يكن لديك أحد لتسأله، فهذا يعني أنك عالق مع معلومات الانترنت. ولكن أيها دقيقة وموثوقةا؟ وكونك الآن تقرأ هذا، فلنتوقف هنا لمدة ثانية قبل أن نتحقق من المعلومات عبر الإنترنت بقلق! لسوء الحظ سيكون من الصعب معرفة أي المعلومات صحيحة علمياً ومحدثة. يمكنك التحقق من موقعنا على الانترنت الذي استقيناه من بيانات منظمة الصحة العالمية والدراسات الطبية العلمية، والوصول إلى معلومات موثوقة من خلال مصدر دقيق. قبل الشروع في اكتساب المعرفة، دعونا توضيح بعض القضايا الهامة أولاً:

إن فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز ليس مميتا.

فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز لا يجعل عمرك أقصر.

فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز لا يؤثر على حياتك الجنسية.

فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز ليسا مرضين مختلفين.

فيروس نقص المناعة البشرية هو اسم الفيروس، في حين الإيدز هو مرحلة متقدمة تحصل في حال لم تأخذ العلاج.

الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية الذين يتلقون العلاج لا يصلون إلى مرحلة الإيدز.

لا يمكنك معرفة ما إذا كان شخص ما يعيش مع فيروس نقص المناعة البشرية من شكله الظاهر.

لست ملزماً قانونا بإخبار عائلتك أو أي شخص أنك تعيش مع فيروس نقص المناعة البشرية.

لأن فيروس نقص المناعة البشرية لا ينتقل في البيئات الاجتماعية.

وتغطي الدولة علاج فيروس نقص المناعة البشرية مجاناً في إطار التغطية الصحية العامة.

بعد هذه المقدمة الموجزة، ويمكنك الآن الاطلاع على الفقرات التي أعدناها لك. إذا لم تتمكن من العثور على الإجابات التي تبحث عنها، أو إذا كانت حياتك اليومية ترزح بشدة تحت قلقك، لا تتردد في الاتصال بنا. تذكر أننا معكم في كل مرحلة ونحن ننظر إلى الحياة بطريقة إيجابية!